لو كان يعلم أن رقصته ستنتهي بالموت لما فعلها حتماً.. يأتيك من حيث لا تحسب!

لقد كانت لحظة صادمة، تلك التي سقط فيها رجلٌ ميّتاً على خشبة مسرح، بعدما كان يرقص في حفل توزيع جوائز بالهند.

بحسب ما نقلته صحيفة Daily Mail البريطانية، 3 أبريل/نيسان 2018، كان فيشنو باندي، الذي توفّي عن عمر ناهز 53 عاماً، يتسلّم جائزة ضمن فعالية أقيمت لوكلاء السفر في مدينة أغرا، بولاية أوتار براديش الهندية. وخلال الحفل، فقد توازنه وسقط أرضاً وتوفيَ لاحقاً.

وصوّرت لقطاتٌ اللحظةَ التي دُعي فيها باندي إلى المنصة، وكان يصعد متعجّلاً بينما كان يرقص على أنغام الأغاني، وسط هتافات الجمهور.

وحينها، كان باندي المُبتهِج -الذي ارتدى سترة سفاري رمادية اللون- يواصل الرقص على خشبة المسرح.

إلا أنه لم تمضِ سوى لحظات حتى فقد رجل الأعمال -الذي ترجع أصوله إلى مدينة مومباي الهندية- توازنه وسقط على خشبة المسرح، وهو ما أصاب الحضور بالصدمة مما جرى.

وقد أسرع عدد من الحضور لمساعدته، ونُقِل إلى المستشفى. وهناك، أُعلِنت وفاته لاحقاً. وقال الأطباء إن باندي قد توفي نتيجة سكتة قلبية.

وقال أحد المنظمين -طلب عدم ذكر اسمه- إن “جميع من كانوا حاضرين خلال الفعالية، صُدِموا للغاية، فقد فقدنا شخصاً جذاباً ومُسلّياً في غضون بضع ثوانٍ!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: