محمد صلاح ثاني أنجح لاعب عربي في تاريخ دوري أبطال أوروبا.. النجم الأول جزائري

قاد الجناح المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنكليزي، فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تكرار الفوز على مانشستر سيتي في دور الثمانية، ليصبح ثاني أنجح لاعب عربي في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

ولم يتأهل ليفربول إلى هذا الدور منذ عام 2008، حين ودَّع البطولة من نصف النهائي على يد مواطنه تشيلسي، لكن الدولي المصري نجح في إعادة ليفربول إلى الواجهة الأوروبية بعد 10 أعوام، من خلال تسجيله لهدف في مواجهة الذهاب ضد السيتي (3-0)، وآخر في الإياب (2-1)، ليقتل آمال غوارديولا ورفاقه.

ويحتاج محمد صلاح لتسجيل هدف وحيد من أجل معادلة رقم النجم الجزائري رابح ماجر، كأكثر لاعب عربي يسجل في دوري أبطال أوروبا، حيث أحرز اللاعب المصرى 11 هدفاً خلف رابح ماجر بفارق هدف واحد.

من هو العربي الأنجح؟

لا يوجد لاعب عربي يتفوق على صلاح في دوري أبطال أوروبا سوى أسطورة الجزائر وبورتو البرتغالي رابح ماجر.

فقد قاد ماجر فريقه للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا عام 1987، بعدما تفوق التنين البرتغالي في المباراة النهائية على بايرن ميونيخ الألماني بهدفين لهدف.

وتكفل ماجر بنفسه بتسجيل هدف الفوز الأسطوري بكعب مذهل، ما زال خالداً في أذهان محبي الكرة العالمية.

ولم يكتف ماجر بذلك، وإنما قاد فريقه للفوز بكأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي، في إنجاز آخر لم يضاهه أي عربي، كما كان هداف نسخة 1988 من دوري أبطال أوروبا.

وفاز ماجر مع بورتو أيضاً بلقب الدوري البرتغالي في 3 مناسبات، وكأس البرتغال “مرتين”، والسوبر البرتغالي مرتين.

وعلى المستوى الدولي سجَّل ماجر أول هدف جزائري في تاريخ المونديال، وكان ذلك في الفوز الملحمي 2-1 على المنتخب الألماني العملاق في نسخة 1982، كما قاد بلاده للفوز بكأس الأمم الإفريقية 1990.

ويُعد ماجر من أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة العربية، وضمن الأبرز على الإطلاق في قارة إفريقيا، وتوج بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء عام 1987.

ويتولى ماجر حالياً منصب المدير الفني لمنتخب الجزائر، خلفاً للمدرب الإسباني لوكاس ألكاراز، الذي فشل في قيادة محاربي الصحراء إلى التأهل لمونديال روسيا 2018.

إنجازات صلاح تتواصل

وبهذين الهدفين اللذين أحرزهما أمام مانشستر سيتي، بات صلاح ثاني لاعب إفريقي يحرز 8 أهداف، في نسخة واحدة من دوري أبطال أوروبا، بعد الكاميروني صامويل إيتو في 2010-2011.

 

ولدى صلاح الفرصة لتخطي رقم إيتو، حيث ما زالت أمامه على الأقل مباراتان في نصف نهائي البطولة، أو ثلاث حال وصل ليفربول إلى المباراة النهائية التي ستقام في مدينة كييف الأوكرانية.

كما أصبح صلاح أول لاعب من ليفربول يسجل 8 أهداف في نسخة واحدة، ولحق به زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو، بعدما أحرز الهدف الثاني في لقاء الأمس.

 

OptaJoe

@OptaJoe

8 – Mohamed Salah has now scored more goals in a single Champions League/European Cup campaign for Liverpool (8) than any other player in the club’s history. Star.

صلاح يعترف بالمعاناة

وتحدَّث صلاح بعد لقاء الأمس، وأبدى سعادته بالفوز، واعترف في الوقت ذاته بأن فريقه عانى أمام الضغط الكبير لمانشستر سيتي.

وقال الدولي المصري “غيَّرت مركزي أكثر من مرة خلال المواجهة، لكننا نلعب كفريق، الكل يلعب بتركيز، لذلك نحن سعداء بالنتيجة”.

وأضاف: “أحاول التسجيل في كل مباراة لمساعدة ليفربول، وهذا ما يهمني”.

شبيه ميسي

بعد المواجهة تلقَّى صلاح إشادات بالجملة من نجوم عظام ومحللين كبار، على غرار فرانك لامبارد أسطورة تشيلي السابق.

وشبَّه لامبارد النجم المصري بالأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة، معتبراً أن صلاح لم يحصل على الفرصة الكافية لإظهار قدراته مع تشيلسي.

وقال لامبارد: “ليونيل ميسي مميز في التمركز، واختيار التوقيت المناسب للحصول على الكرة، وصلاح يشبهه في ذلك الأمر”.

وأضاف: “في تشيلسي كان صلاح يلعب على الخط، لكنه مع ليفربول حرر نفسه من مركز الجناح وأظهر ذكاءه ومهاراته أمام المرمى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: