نام في الحافلة فمات مختنقًا.. “شرطة جازان” تكشف تفاصيل حادثة “طفل الظبية”

 

كشف الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان النقيب نايف بن عبدالرحمن الحكمي، عن تفاصيل الحادثة التي شهدتها مدينة الطبية بمحافظة صبيا اليوم، وتمثلت في وفاة طفل اختناقًا بعد نسيانه في الحافلة لمدة تزيد عن خمس ساعات، وانفردت “سبق” بنشر تفاصيل الحادثة في حينها.

وقال الحكمي: “إنه في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف من مساء هذا اليوم ورد بلاغ لشرطة محافظة صبيا من قبل مستشفى المحافظة العام، مفاده وجود طفل متوفى بقسم الطوارئ، وفور تلقي البلاغ تم انتقال المختصين برفقة الأدلة الجنائية للمستشفى، ووجد الطفل البالغ من العمر ٤ سنوات وقد فارق الحياة”.

وأضاف أنه بمعاينته لم يتضح وجود أي آثار لعنف أو خلافه على جسد الطفل، وبسؤال المرافقين له أفادوا بأن الطفل نام في الحافلة التي تقله للروضة التي يدرس بها، ولم ينزل أثناء نزول الطلاب منها حيث بقي داخلها، ما أدى إلى اختناقه ووفاته.

وأشار “الحكمي” إلى أن الطبيب الشرعي أكد أن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة الاختناق؛ الأمر الذي اقتنع به والد الطفل إيمانا بقضاء الله وقدره.

وأكد إيداع الجثمان ثلاجة المستشفى وإشعار النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: